السعودية

هل ورد فضل التداوي بالأعشاب في السنة النبوية؟ دلل على ذلك

نبدأ مقالنا هذا بإجابة السؤال: هل ورد فضل التداوي بالأعشاب في السنة النبوية؟ دلل على ذلك. من كتاب المهارات الحياتية والأسرية للصف الثالث المتوسط الفصل الدراسي الثاني سنوضح لكم الإجابة النموذجية لمعرفة ما هي تابعوا قراءة المزيد…

هل ورد فضل التداوي بالأعشاب في السنة النبوية؟ دلل على ذلك

الإجابة النموذجية هي: قد أمرنا الرسول الكريم ﷺ. بالتدوي، عن أسامة بن شريك ( رضي الله عنه ) قال: أتيت النبي ﷺ وأصحابه عنده، كأنما على رؤوسهم الطير، قال فسلمت عليه وقعدت، قال: فجاءت الأعراب فسالوه، فقالوا: يا رسول الله، نتداوى؟ قال: نعم (( تداووا فإن الله لم يضع داء إلا وضع له دواء غير داء واحد: الهرم )).

الطب النبوي والتداوي بالأعشاب

اعلان
  • خلق الله تعالى النبات، وجعل منه غذاء لا يستغنى عنه في الحياة، ودواء لكثير من الأمراض وفي القرآن الكريم والسنة النبوية إعجاز دوائي اكتشفه  العلم التجريبي حديثاً قال تعالى: ( إن هو إلا ذكر للعلمين ( ٧٨ ) ولتعلمن نبأه بعد حين ( ٨٨ ) ).
  • وما زال العلماء يواصلون أبحاثهم في اكتشاف أسرار إعجاز القرآن الكريم، والسنة النبوية، وقد أمرنا الرسول الكريم .
  • بالتداوي، عن أسامة بن شريك ( رضي الله عنه ) قال: أتيت النبي ﷺ وأصحابه عنده، كأنما  على رؤوسهم الطير، قال: فسلمت عليه وقعدت، قال: فجاءت الأعراب فسالوه، فقالوا: يا رسول الله نتداوى؟ قال: نعم (( تداووا فإن الله لم يضع داء إلا وضع له دواء غير داء واحد: الهرم ).
  • يعرف الطب النبوي: بأنه هو مجموعة النصائح الطبية التي وصلتنا نقلًا عن رسول الله ﷺ على هيئة أحاديث نبوية شريفة.
  • حيث أقرها، أو وصفها لغيره من الناس، فهي تعالج الأمراض الجسمية والنفسية، وهناك عدة أنواع للعلاج منها:
  • العلاج بآيات القرآن الكريم، والأدعية التي وردت فيه السنة المطهرة.
  • الأعشاب الطبيعية، وهو طب يعتمد على اليقين وليس الظن.
  • حيث إن مصدره القرآن الكريم، والسنة النبوية، وقد جمعت هذه النصائح من قبل بعض العلماء ومن أهمهم ابن قيم الجوزية.

الطب النبوي

اعلان
  • العلاج بالأدوية الطبيعية.
  • العلاج بالأدوية الإلهية.
  • علاج مركب بين الأمرين.

العلاج بالأدوية الطبيعية

العلاج بالأدوية الطبيعية

هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي ثبتت فعاليتها وفائدتها في الاستطباب وفي العلاج، ومن أهم هذه الأعشاب ما يأتي:

  • العسل: يعد غذاء ودواء، فاتحًا للشهية، ومنشطاً، ومساعداً على الهضم، ويستخدم لعلاج الحروق السطحية، والجروح البسيطة.
    • قال تعالى: (( يخرج من بطونها شراب مختلف الونه فيه شفاء للناس إن في ذلك لأية لقوم يتفكرون )).
  • تمر العجوة: تقي من السم، والسحر، ومفيدة لكبد الإنسان لما تحتويه من عناصر تساعد في سلامتها.
    • فعن سعد بن أبي وقاص ( رضي الله عنه ) قال: أن الرسول ﷺ قال: (( من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر )).
    • وقد ورد في فضلها حديث آخر، فعن أبي هريرة ( رضي الله عنه ) قال: قال رسول الله ﷺ: (( العجوة من الجنة، وهي شفاء من السم، والكمأة من المن، وماؤها شفاء للعين )).
  • الثوم: يصفي الحلق ويزيل البلغم، وينفع في السعال المزمن، ووجع الصدر من البرد.
    • عن جابر بن عبدالله ( رضي الله عنه ) قال: قال رسول الله ﷺ: (( من أكل ثومًا أو بصلاً فليعتزلنا، أو ليعتزل مسجدنا، وليقعد في بيته. وإنه اتي بقدر فيه خضرات من بقول فوجد لها ريحا، فسأل فأخبر بما فيها من البقول، فقال: قربوها إلى بعض أصحابه، فلما رآه كره أكلها، قال: كل فإني أناجي من لا تناجي )).
  • الحبة السواء: فعالة في علاج أمراض المعدة، قاتلة للديدان، تذيب حصى الكليتين والمثانة، بالإضافة إلى فائدتها في علاج الأمراض الجلدية كالبهاق، وأمراض البرد، وفي التخفيف من آلام الأسنان، والرأس والمفاصل، وأمراض الصدر.
    • عن عائشة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله ﷺ يقول: إن هذه الحبة السواء شفاء من كل داء إلا السام .
  • الزبيب: يقوي المعدة والكبد ( الجهاز الهضمي )، وله منافع، وفوائد في أوجاع الحلق، والصدر، والرئه، والكلى.
  • الحلبة: تفيد البشرة، والشعر، وتسكن السعال، والربو، وتساعد على تلطيف التهاب الحلق، وقد قيل عنها: ( لو علم الناس منافعها لاشتروا بوزنها ذهباً ).
  • اليانسون: ينفع الصدر وضيق التنفس ويسكن الأوجاع، ويمنع السعال، ويفيد الجهاز الهضمي ويطرد الغازات، كما يفيد في علاج المغص خاصة عند الأطفال.
  • البابونج: يسكن الصداع، ويزيل المغص، ويطهر الجهاز الهضمي، والتنفسي.
  • الزنجبيل: مفيد للهضم ملين للبطن، نافع في حالات البرد مطيب لنكهة العطام.
    • قد ورد لفظة في قوله تعالى: (( ويسقون فيها كاساً كان مزاجها زنجبيلا )).

مميزات التدواي بالأعشاب

  • غالباً ما تكون رخيصة الثمن قليلة التكلفة ومن السهل الحصول عليها.
  • تؤخذ عن طريق الفم، أو الجلد ولا تحقن.
  • عادة تكون أدوية مفردة غير مركبة يتقبلها الجسم.
  • تستخدم كأدوية كما أنها تعد من الأغذية المفيدة مثل: العسل، العجوة.
  • حفظها وتخزينها سهل مدته طويلة.
  • قد يكون لها تأثيرات جانبية، ولكنها قليلة تظهر عند استخدامها بطريقة خاطئة.
نكون قد أنتهينا من هذا المقال المقدم من موقع ٫٫ اعرفها صح ٫٫ والذي تعرفنا فيه على إجابة سؤال: هل ورد فضل التداوي بالأعشاب في السنة النبوية؟ دلل على ذلك. أرجو أن تكونوا قد استفدتم.
السابق
مجسم الكرة الجغرافية نموذجًا للأرض ، وهي خريطة على شكل كرة تبين أماكن اليابسة، والماء على الأرض. صواب خطأ
التالي
التجمع الكبير العميق من الماء المالح يسمى؟