ما الحضارات التي ظهرت قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية

أبنائي الطلاب، وبناتي الطالبات في الصف الخامس الإبتدائي مرحبا بكم في موقعنا الإلكتروني “اعرفها صح” للمحتوى العربي، اليوم سنقدم لكم إجابة سؤال: ما الحضارات التي ظهرت قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية…؟، وذلك من خلال الإطلاع على كتاب مادة الدراسات الاجتماعية الفصل الدراسي الأول في المناهج التعليمية بالسعودية، ويمكنكم أيضاً معرفة الإجابة الصحيحة من خلال الغوص في الوحدة الأولى لكتاب الدراسات الاجتماعية، أبقوا معنا بالقراءة حتى النهاية.

ما الحضارات التي ظهرت قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية؟

الإجابة الصحيحة هي: تمتد حضارتنا إلى ما قبل الإسلام، مثل حضارتي عاد وثمود، ثم ظهر الإسلام فكانت مكة المكرمة مهبط الوحي، ومنها انتشر الإسلام على يد النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين وأصحابه.

أحوال شبه الجزيرة العربية قبل البعثة النبوية

اعلان
  • الحالة السياسية:
    1. كانت في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام ممالك وقوى سياسية متنافرة استمرت مئات السنين إلى أن ظهر الإسلام فوحدها.
    2. وقد انتشرت بين القبائل حروب طويلة مثل حرب داحس والغبراء التي اشتعلت بسبب منافسات بين فرعي قبيلة غطفان، وهما؛ عبس وذبيان، ودامت نحو أربعين سنة أزهقت فيها أرواح كثيرة، وتعلم العرب من هذه الحرب أن النزاع والاختلاف والتناحر لا يورث سوى القتل والتخلف وفقدان الاستقرار.
    3. كما وقعت على شبه الجزيرة العربية محاولات من الإمبراطورية الساسانية في فارس والإمبراطورية البيزنطية للسيطرة على بعض مناطقها.
    4. لذا كانت السمة العامة في شبه الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام: الاضطراب، والتناحر، وتعدد الزعامات السياسية.
وصلنا معكم أعزائنا الطلاب إلى ختام مقال اليوم بعنوان إجابة سؤال: "ما الحضارات التي ظهرت قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية....؟"، الذي قدمناه لكم من موقعنا الإلكتروني 《اعرفها صح 》للمحتوى العربي، ونرجو من جميع الطلاب والطالبات الاستفادة من هذا المقال.

ما الحضارات التي ظهرت قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية؟

الإجابة الصحيحة هي: تمتد حضارتنا إلى ما قبل الإسلام، مثل حضارتي عاد وثمود، ثم ظهر الإسلام فكانت مكة المكرمة مهبط الوحي، ومنها انتشر الإسلام على يد النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين وأصحابه.

السابق
ماذا يحدث لو لم يوجد احد الاجهزة في المخلوق الحي
التالي
أقوال عمر بن الخطاب