السعودية

كان للحجاج الأثر الكبير في تطور صناعة الخزف في المدينة

تشتهر المدينة المنورة بصناعة الخزف منذ القدم حيث تم نقلها إليها من خلال الزوار الذين يأتون لزيارتها من جميع أنحاء العالم خاصة الحجاج، لكي ندخل في التفاصيل أكثر سنقدم لكم الأن إجابة سؤال: كان للحجاج الأثر الكبير في تطور صناعة الخزف في المدينة، وهو من أسئلة مادة التربية الفنية، للصف الثالث المتوسط من درس هوية الخزف العربية.

كان للحجاج الأثر الكبير في تطور صناعة الخزف في المدينة

إعلانان

الإجابة المميزة لهذا السؤال هي: ( صواب )، لأن كان للحجاج الأثر الكبير في تطور صناعة الخزف في المدينة.

درس خزفياتي عربية

اعلان
  • مـن خـلال مرورنا في السنوات الماضية على خبرات متنوعة في مجال التشكيل بخامة الطين، تعرفنا على الكثير من المعلومات، فكان أهمها أن عرفنا فخاريات بلادنا كونها من أهم عناصر التراث الشعبي السعودي، فالخزف من أهم الفنـون ( القديمة الحديثة ) حيث عرف منذ العصور الأولى في تاريخ البشرية، لذا لم يندثر ولم ينته هذا الفن في تطوره فظل يستجيب للتطورات الحياتية لأنه من الأدوات المهمة للحياة اليومية، إذ أصبح اليوم فرعاً مهماً وحيوياً من فروع الفنون التشكيلية.
  • لقد اهتـم خـبراء الآثار بمتابعة تطور صناعة الخزف، التي تنوعت أشكاله ما بين فخار وخزف، فمن خلاله استطاعوا فهم الحضارات ومعرفة مراحل تطويره التي تكشف عن تفكير ومهارة صانعيه، وقد مر مجال الخزف بعدة مراحل ومسميات من أهمها:
  • مرحلة الفخار البدائي: حيث بدائيات التشكيل الإنساني بخامة الطين، فقد كان تشكيله وتعامله مع هذه الخامـة، وليد الحاجة وطرق تشكيله كـانـت يدوية بدائية، ومنها ما يلي:
    • فخار شعبي: بعد ما استقر الإنسان وكثرت خبراته، نتيجة تعداد ممارساته وتجاربه، جاءت أشكاله أكثر اتزاناً، حيث نلاحظ أن طرق تشكيله لأوانيه دخل فيها بعض الأدوات والأجهزة البسيطة التي تعينه على إتقان الشكل، مثل عجلة الدولاب والقوالب الجصية.
    • والفخار الشعبي يشكله الحرفيون من أفراد شعب ما، بأشكال لـهـا خصوصية المكان والتي تتضح من خلال شكلها وزخارفها، فهي خاصة بهم تحمل طابعهم الذي يميزهم، حيث تختلف باختلاف المنطقة.
    • لذا كان لدينا أشكالاً متنوعة في هيئتها وزخارفها، فللمدن العربية فخارها الشعبي الذي يمييزها عن غيرها فعلى سبيل المثال:
      • فخار شعبي سعودي: يمتاز بوظائفه النفعية، فقد شُكل لاستخدامه في الحياة اليومية، لذا جاءت الأشكال غالباً خالية من الزخارف الواضحة، ونجده ابتعد عن التقنيات الزخرفية التي عرفها الفنان المسلم، ومن القطع الفخارية المشهورة في التراث الشعبي السعودي، والأزيار، والدوارق، والمباخرة، وفناجين القهوة.
وفي الختام، لا يسعني إلا أن أشكر الله على هذه الفرصة التي أتيحت لي بالحديث عن إجابة سؤالنا الذي يقول: كان للحجاج الأثر الكبير في تطور صناعة الخزف في المدينة، والذي هو بالاخص لطلبة الصف الثالث المتوسط من الفصل الدراسي الثاني، لكتاب التربية الفنية، وكان هذا عبر موقعكم المميز موقع اعرفها صح، لنشر الخدمات الإلكترونية، ومشاركة حلول الأسئلة المتعلقة بالمناهج السعودية، وأتمنى لكم التفوق والنجاح في جميع مراحلكم التعليمية، نلقاكم بمقالة أخرى، بسؤال جديد، وإجابة جديدة.
كان للحجاج الأثر الكبير في تطور صناعة الخزف في المدينة

الإجابة المميزة لهذا السؤال هي: ( صواب )، لأن كان للحجاج الأثر الكبير في تطور صناعة الخزف في المدينة

السابق
تنتج الأملاح نتيجة اتحاد الهالوجينات مع الفلزات القلوية صواب خطأ
التالي
يتصف مناخ الإقليم المداري الاستوائي بالحرارة المرتفعة والأمطار الغزيرة على مدار السنة