ترند

قضمة الصقيع: الأعراض، وطرق الوقاية

قضمة الصقيع: الأعراض، وطرق الوقاية

قضمة الصقيع، أو ما تعرف باسم لسعة الصقيع هي: حالة تحدث عندما يتعرض الجسم إلى موجة برد قارسة، فيستشعر بخدر، وألم في الجسم، وخاصة في اليدين، والقدمين، وأطراف الأصابع، والذقن، والأنف. لذلك دعنا نتعرف معاً على أبرز المعلومات الصحيحة حول قضمة الصقيع.

أعراض قضمة الصقيع

اعلان

إذا تعرضت بشرتك للبرد القارس مدة طويلة من الزمن، وأصبحت تبدو شاحبة، وذات ملمس صلب، وفقدت حاسة اللمس، فهذا يعني أنك قد تكون مصاباً بقضمة الصقيع، وستصبح المناطق المصابة في بشرتك حمراء، ومؤلمة.

ملاحظة: قد تكون البشرة البيضاء الفاقدة لحاسة اللمس، قد تعرضت بشدة لقضمة الصقيع، أو ما تسمى لسعة الصقيع.

الوقاية من قضمة الصقيع

إذا كنت تعاني من قضمة الصقيع، ولم تتوفر لديك أي مساعدة طبية، يمكنك إتباع بعض الطرق المنزلية، لكي تساعدك في منع حدوث مضاعفات لأعراض قضمة الصقيع، وتشمل النصائح ما يلي:

  • قم بغسل المناطق المصابة بماء دافئ، وليس بماء ساخناً.
  • أو قم بتغطية المناطق المصابة بقطعة قماش دافئة لمدة 20 إلى 30 دقيقة.
  • وبعد ذلك، لف هذه المناطق بقطعة قماش معقمة، وحاول عدم تحريكها.
  • اشرب الكثير من السوائل، وخاصة الماء.
  • ابتعد عن البرد، ودفئ المناطق المصابة بقضمة الصقيع.

ملاحظة: إذا حاولت إذابة قضمة الصقيع، وتدفئة المناطق المصابة باستخدام مصادر حرارة مباشرة، فقد تعرض نفسك لخطر كبير جداً، لذلك فلا تقوم بالتدفئة، إلا إذا كنت متأكد تماماً أن المناطق المصابة ستظل دافئة فقط.

نصيحة: لا تعرض نفسك للتبلل أثناء البرد الشديد، لأنه قد يؤدي إلى مضاعفات عديدة، ويزيد من الإصابة بالأعراض، ويفاقم الحالة.

وفي نهاية موضوع (قضمة الصقيع) ننصح بزيارة الطبيب المختص عندما تتعرض لقضمة الصقيع مباشرة. قدمنا لكم مقالتنا هذه عبر الموقع الرسمي اعرفها صح لنشر المحتويات الطبية، والخدمات الإلكترونية.