ترند

فسر، كيف تساعد الكلية على خفض مستوى درجة الحموضة في الجسم للمحافظة على مستوى الرقم الهيدروجيني للدم؟

يبحث طلاب، وطالبات التعليم الثانوي، ( نظام المقررات) ( مسار العلوم الطبيعية) من مادة أحياء ٢ عن إجابة سؤال: فسر، كيف تساعد الكلية على خفض مستوى درجة الحموضة في الجسم للمحافظة على مستوى الرقم الهيدروجيني للدم؟ تابعونا في الفقرات القادمة لمعرفة ذلك….

فسر، كيف تساعد الكلية على خفض مستوى درجة الحموضة في الجسم للمحافظة على مستوى الرقم الهيدروجيني للدم؟

إعلانان

الإجابة الصحيحة هي: “تستطيع الكلية خفض مستوى درجة الحموضة عن طريق إعادة امتصاص المحاليل المنظمة، ومنها البيكربونات وأيونات الصوديم †Na، ولأن العمليات الحيوية تتطلب أن يكون الرقم الهيدروجيني بين 6.5 إلى 7.5 فإن الكلية تُحافظ على الاتزان الداخلي عن طريق المحافظة على الرقم الهيدروجيني عند هذا المستوى“. تابع قراءة السطور القادمة لمعرفة المزيد من التفاصيل:

  • حيث تساعد الكلية على الحفاظ على الرقم الهيدروجيني في الدم، وتنظيمه عن طريق حفظ التوازن الحمضي والقاعدي. تذكر أن إنخفاض درجة الحموضة في الجسم ترفع الكلية مقدار درجة الحموضة في الجسم عن طريق إفراز أيونات الهيدروجين (+H).
  • وعندما تنخفض درجة الحموضة في الجسم ترفع الكلية مِقدار درجة الحموضة في الجسم عن طريق إفراز أيونات الهيدروجين (+H) والأمُونيا في الأنابيب الكلوية.
  • أيضاً تستطيع الكلية خفض مستوى درجة الحموضة عن طريق إعادة امتصاص المحاليل المنظمة، ومنها البيكربونات وأيونات الصوديوم (+Na).
  • ولأن العمليات الحيوية تتطلب أن يكون الرقم الهيدروجيني بين 6.5 إلى 7.5 فإن الكلية تُحافظ على الاتزان الداخلي عن طريق المحافظة على الرقم الهيدروجيني عند هذا المستوى.

الكليتان (The Kidneys)

اعلان
  • إن كل كلية تشبه حبة الفاصوليا في شكلها.
  • وتقوم بترشيح الماء والأملاح والفضلات من الدم.
  • وتنقسم الكلية إلى منطقتين مختلفتين هما:
  • طبقة خارجية والتي تعرف بالقشرة.
  • وطبقة داخلية وتدعى بالنخاع.
  • وتحوي كلتا الطبقتين على أنابيب مجهرية وأوعية دموية.
  • وهناك منطقة وسط الكلية تُدعى حوض الكلية.
  • حيث توجد أجهزة الترشيح ( تقع بين طبقتي القشرة والنخاع)، وتصُب الأنابيب الجامعة للبول في حوض الكلية، وانت تقرأ ما يتعلق بوظيفة الكليتين.

كيف تتم عملية الامتصاص وتكوين البول؟

اعلان
  • حيث يندفع السائل الراشح الذي تجمع في محفظة بومان من خلال الأنابيب الكلوية المكونة من أنابيب ملتوية إلى التواء هنلي.
  • ومن ثم إلى الأنبوب الجامع، فيعاد امتصاص الكثير من الماء المفقود والمواد المفيدة – ومنها الجلوكوز والأمْلاح المعدنية – إلى الشعيرات الدموية المحيطة بالأنابيب الكلوية.
  • حيث تسمى هذه العملية إعادة الإمتصاص.
  • وتمر السوائل الزائدة الذي تخرج من الكلية عبر قناة الحالب.
  • ويُخزن بعد ذلك في المثانة، ليخرج بعد ذلك من الجسم عبر قناة مجرى البول.
  • حيث ترشح كل كلية تقريباً نحو (1800L) من الدم يومياً عند الشخص البالغ.
  • لكنها تنتج 1.5L فقط من البول.
  • وتحتاج عملية الترشيح وإعادة الامتصاص من الدم إلى قدر كبير من الطاقة.
  • فعلى الرغم من أن الكليتين تشكلان 1% من وزن الجسم، إلا أنهما تستَخدمان 20-25% من الأكسجين الذي يحصل عليه الجسم لسد احتياجاتها من الطاقة.
وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تم فيه إجابة سؤال: فسر، كيف تساعد الكلية على خفض مستوى درجة الحموضة في الجسم للمحافظة على مستوى الرقم الهيدروجيني للدم؟ من كتاب مادة أحياء ٢ نظام المقررات، مسار العلوم الطبيعية، مع طلاب، وطالبات التعليم الثانوي، عرضناه عليكم من خلال موقع " اعرفها صح " نسعد دوماً بزيارتكم لنا، في أمان الله.
السابق
من أضرار المضافات الغذائية كثرة الحركة والنشاط لدى الاطفال
التالي
هي قائمة من القواعد السلوكية عن استخدام الإنترنت