السعودية

الفتوى بغير علم أمر محرم


إعلان
الفتوى بغير علم أمر محرم

مجال الفقه مجال متوسع، وكبير، وفيه من العلوم والأحكام المتعددة، التي تساعدنا على معرفة أشياء كثيرة، والآن سأقدم لكم إجابة سؤال: الفتوى بغير علم أمر محرم . صواب أم خطأ، والذي يكون من أسئلة مادة الدراسات الإسلامية، فقه 2، التعليم الثانوي، نظام المقررات، البرنامج المشترك، لذلك عليكم قراءة السطور القادمة إلى النهاية.

الفتوى بغير علم أمر محرم

إعلان

الإجابة الصحيحة هي: “صواب“، وذلك لأن الإفتاء بغير علم حرام ومن الكبائر، لأنه يتضمن الكذب على الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، ويتضمن إضلال الناس، وقال تعالى: (قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغى بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطناً وان تقولوا على الله ما لا تعلمون “٣٣”). فقرن سبحانه وتعالى القول على الله بغير علم بالفواحش، والبغى، والشرك.

شروط المفتي

  • أن يكون المفتي ثقة مأموناً متنزهاً عن أسباب الفسق وخوارم المروءة، سليم الذهن، رصين الفكر.
  • أن يكون عالماً بما يشترط في الأدلة، ووجوه دلالتها وكيفية اقتباس الأحكام منها.
  • أن يكون عارفاً بعلوم القرآن، والحديث، والناسخ والمنسوخ، والنحو، واللغة، والتصريف، واختلاف العلماء.
  • أن يكون المفتي ذا درية ومقدرة على تطبيق القواعد والأصول والضوابط الشرعية على حال المستفتي.

آداب المفتي

  • أن يكون المفتى ظاهر الورع، معروفاً بالديانة الظاهرة.
  • أن لا يفتي في حال يخرج فيه قلبه عن حد الاعتدال، كتغير خلقه، وانشغال قلبه، أو وجود ما يمنعه التأمل، كغضب، وجوع، وعطش، وحزن، وفرح غالب، ونعاس، أو ملل، أو حر مزعج، أو مرض مؤلم، أو مدافعة حدث، ونحو ذلك.
  • أن يبين الجواب بياناً يزيل الإشكال ويوضح الحق للمستفتي.

آداب المستفتي

إعلان
  • ينبغي للمستفتي أن يتأدب مع المفتي ويجله في خطابه وجوابه ونحو ذلك.
  • أن يكون سؤال المستفتي طلباً للحق، فلا يكون مقصده سيئاً، مثل:
  • أن يقصد من المسالة التعنت والمغالبة والحرج للمفتي.
  • أن يقصد من المسالة تتبع الرخص.
  • أن يقصد من المسألة ضرب آراء العلماء بعضها ببعض.
  • أن يقصد من المسالة الإنكار على الحاكم، أو التأليب على الدولة، أو الوشاية بين العلماء، أو غير ذلك من المقاصد السيئة.
  • ينبغي للمستفتي مراعاة حال المفتي، فلا يسأله وهو مشغول، أو مستفز، أو على حالة ضجر، أو هم أو غير ذلك مما يشغل القلب.
  • الدعاء للمفتي عند سؤاله وعند انصرافه.

التساهل في الفتوى

يحرم التساهل في الفتوى، ومن عرف به حرم استفتاؤه، ومن أمثلة التساهل ما يأتي:

  • أن لا يتثبت، ويسرع بالفتوى قبل استيفاء حقها من النظر والفكر.
  • أن تحمله الأغراض الفاسدة على تتبع الحيل المحرمة، أو المكروهة.
  • التمسك بالشبه طلباً للترخيص لمن يروم نفعه، أو التغليظ على من يريد ضره.
إلى هنا نكون وصلنا إلى نهاية محتوي إجابة سؤال: الفتوى بغير علم أمر محرم . صواب خطأ، قدمنا هذه المحتويات عبر موقع اعرفها صح.
الفتوى بغير علم أمر محرم

الإجابة الصحيحة هي: “صواب”، وذلك لأن الإفتاء بغير علم حرام ومن الكبائر، لأنه

السابق
توحيد الربوبية هو الغاية من بعث الرسل وانزال الكتب
التالي
من انواع الطباعة قديما الطباعة بالحجر. صواب خطأ