ترند

التهاب اللثة .. الأعراض .. الأسباب .. طرق الوقاية من التهاب اللثة

هل تعاني من التهاب اللثة؟

خلال هذا المقال سنتحدث عن التهاب اللثة، وأعراض، وأسباب التهاب اللثة، وبالإضافة إلى ذلك سنقدم لكم أبرز الطرق المنزلية للوقاية من التهاب اللثة، تابع معنا قراءة هذا الموضوع.

التهاب اللثة

التهاب اللثة

اعلان

التهاب اللثة (per-e-o-don-TIE-tis)، الذي يطلق علية أيضا مرض اللثة، هو عدوى خطيرة في اللثة تسبب تلف أنسجة الرخوة، ومع ذلك تدمر العظام التي تدعم الأسنان. يمكن أن يسبب التهاب دوام السن في إرتخاء الأسنان، أو فقدان الأسنان.

أعراض التهاب اللثة

اعلان

عند التهاب اللثة قد يكون هناك أعراض عديدة تصاحب هذا الالتهاب، وتشمل علامات التهاب اللثة، والتهاب دوام السن ما يلي:

  • انتفاخ اللثة.
  • لثة حمراء زاهية، أو حمراء داكنة، أو أرجوانية.
  • ألم اللثة عند لمسها.
  • نزيف اللثة بسهولة.
  • نزيف اللثة عندما تقوم بتنظيفها بالفرشاة.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • صديد بين اللثة، والأسنان.
  • ارتخاء الأسنان، أو فقدان الأسنان.
  • ألم عند المضغ.
  • فراغات جديدة بين الأسنان، وتتصور مع مرور الوقت.
  • انحسار اللثة.

أسباب التهاب اللثة

هناك العديد من الأسباب المحتملة لالتهاب اللثة، ولكن السبب الرئيسي هو عدوى البكتيريا التي تتطور في فمك، وتشمل أسباب أمراض اللثة ما يلي:

  • عندما يتكون البلاد على الأسنان.
  • تصلب البلاك تحت خط اللثة، ويتحول إلى جير.
  • اللويحات، يمكن أن تسبب التهاب اللثة.
  • التهاب أنسجة اللثة.
  • الألتهابات المستمرة، والمزمنة.

عوامل خطر التهاب اللثة

هناك العديد من العوامل المختلفة، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة، وتشمل عوامل خطر التهاب اللثة، والتهاب دواعم الأسنان ما يلي:

  • التهاب اللثة.
  • العادات السيئة لصحة الفم.
  • التدخين، أو مضغ التبغ.
  • التغيرات الهرمونية، مثل: الحمل، إنقطاع الطمث.
  • تعاطي المخدرات الترفيهية، مثل: تدخين الناريجوانا، أو vaping.
  • السمنة.
  • سوء التغذية.
  • نقص فيتامين (C).
  • علم الوراثة.
  • بعض الأدوية التي تسبب جفاف الفم، أو تغيرات اللثة.
  • الحالات التي تسبب نقص المناعة، مثل: اللوكيميا، وفيروس نقص المناعة البشرية، الإيدز، وعلاج السرطان.
  • أمراض معينة، مثل: مرض السكري، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وداء كرون.

الوقاية من التهاب اللثة

أهم طريقة لمنع أمراض اللثة، والتهاب اللثة من تفاقم جميع الحالات، هي ممارسة التحكم المناسب في البلاك. يتكون التحكم المناسب في البلاك من عمليات التنظيف الاحترافية مرتين على الأقل كل سنة، وتنظيف الأسنان بالفرشاة، والخيط يوميا.

وبالإضافة إلى ذلك هناك العديد من النصائح حول التهاب اللثة، تابع معنا قراءة السطور القادمة، وتشمل أهم النصائح ما يلي:

  • اغسل أسنانك مرتين في اليوم. استخدام الفرشاة ذات شعيرات ناعمة.
  • استخدم معجون الأسنان، الذي يحتوي على الفلورايد.
  • استبدل فرشاة أسنانك كل ثلاث أشهر.
  • استخدم الخيط لإزالة جزيئات الطعام، والبلاك من بين الأسنان، وتحت خط اللثة.
  • اغسل فمك بالمضاد للبيكتريا.
  • توقف عن التدخين.
  • تجنب التوتر، والقلق.
  • حافظ على نظام غذائي متوازن.
  • تجنب صرير الأسنان.
  • اتباع ممارسات نظافة الفم الجيدة.
  • زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر على الأقل.

مضاعفات التهاب اللثة

يمكن أن يسبب التهاب اللثة، ودواعم السن إلى فقدان الأسنان. يمكن للبكتيريا المسؤولة عن التهاب دواعم السن أن تدخل إلى مجرى الدم من خلال أنسجة اللثة، ومن المحتمل أن تؤثر على أجزاء أخرى من الجسم. على سبيل المثال: يرتبط التهاب دواعم السن بأمراض الجهاز التنفسي، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومرض الشريان التاجي، ومشاكل التحكم في نسبة السكر في الدم.

وصلنا إلى نهاية هذا المقال، المقدم من موقع “اعرفها صح” لنشر المحتوى الطبي، ومن خلاله تعرفنا عن التهاب اللثة، وأعراض، وأسباب التهاب اللثة، وكذلك الطرق المنزلية الكافيه للوقاية من التهاب اللثة.

السابق
ماهو رهاب الخلاء؟ .. الأعراض .. الأسباب .. أبرز طرق للوقاية من رهاب الخلاء
التالي
تسجيل الدخول السجل المهاري جامعة القصيم