ترند

التهاب الكبد أ .. الأعراض .. الأسباب .. الوقاية من التهاب الكبد أ

هل تعاني من التهاب الكبد (أ)؟

خلال مقال هذا اليوم سنتحدث عن التهاب الكبد (أ)، وأعراضه، والطرق المنزلية للوقاية من التهاب الكبد (أ)، لذلك تابع قراءة هذا الموضوع.

التهاب الكبد أ

التهاب الكبد أ

اعلان

التهاب الكبد (أ) هو: التهاب في الكبد يسببه فيروس التهاب الكبد (أ). ينتشر الفيروس في المقام الأول عندما يبتلع شخص غير مصاب طعاماً ملوثاً، أو ماء ملوثا من شخص مصاب، ويرتبط المرض ارتباطاً وثيقاً بالماء، أو الطعام غير الآمن.

أعراض التهاب الكبد أ

اعلان

تستمر فترة أعراض التهاب الكبد (أ) من 14 إلى 28 يوماً. تتراوح الأعراض من خفيفة الى شديدة، وتشمل ما يلي:

  • الشعور بالضيق.
  • فقدان الشهية.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • عدم الراحة في البطن.
  • لون البول داكن.
  • اليرقان.
  • اصفرار العين، والجلد.

أسباب التهاب الكبد أ

اعلان

على الرغم من أن العدوى، هو السبب الأكثر شيوعا لالتهاب الكبد (أ)، إلا أن هناك عوامل أخرى يمكن أن تسبب هذا الالتهاب، وتشمل مايلي:

  • الاستهلاك المفرط للكحول.
  • سوء استخدام الأدوية.
  • التعرض للسموم.
  • الطعام، والمياه الملوثة.
  • سوء النظافة الشخصية.
  • الجنس الفموي، والشرجي.

الوقاية من التهاب الكبد أ

اعلان

يمكن الوقاية من التهاب الكبد أ من خلال استخدام طرق عديدة وهي: تحسين الصرف الصحي، وسلامة الأغذية. وبالإضافة إلى ذلك اتبع النصائح الآتية:

  • التخلص من مياه الصرف الصحي.
  • ممارسات النظافة الشخصية، مثل: غسل اليدين بانتظام قبل وجبات الطعام، وبعد الذهاب إلى الحمام.
  • استخدام لقاح التهاب الكبد (أ) .
  • شرب الماء الصحي.

تشخيص التهاب الكبد أ

من الضروري فهم سبب التهاب الكبد من أجل معالجته بشكل صحيح، لذلك سيقدم لك الأطباء سلسلة من الاختبارات لتشخيص حالتك بدقة، وتشمل الآتي:

  • الفحص البدني.
  • اختبار وظائف الكبد.
  • تحاليل الدم.
  • الموجات فوق الصوتية.

من هم الأشخاص الذين يوصي الأطباء التلقيح لهم؟

يوصي الأطباء بتلقيح بعض الأشخاص، وهم:

  • المسافرون إلى البلدان التي تنتشر فيها عدوى التهاب الكبد (أ).
  • جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 23 شهراً.
  • جميع الأطفال، والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 18 سنة، والذين لم يتلقوا تطعيماً من قبل.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلة تخثر الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من التشرد.
  • الأشخاص الذين لديهم اتصال مباشر مع شخص مصاب بالفيروس.
  • الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد طويلة الأمد.
  • أي شخص آخر يريد الحماية من الفيروس.

وصلنا إلى ختام هذا المقال، المقدم من موقع “اعرفها صح” لنشر المحتوى العربي الطبي، ومن خلاله تحدثنا عن التهاب الكبد (أ)، وأعراضه، وأسبابه، وكذلك الطرق المنزلية الكافيه للوقاية منه.

السابق
طلب إفراغ عقاري السعودية
التالي
الاستعلام عن تصاريح اعتمرنا في توكلنا