ترند

الارق .. اعراض الارق .. الأسباب .. الوقاية من الارق .. المضاعفات

هل تعاني من النعاس، او تعاني من الارق؟

خلال مقالنا الاتي سنتحدث عن الارق، وكذلك اعراض، واسباب الارق، ومع ذلك سنتمكن من معرفة طرق الوقاية من الارق، لذلك يا غزيزي تابع معنا قراءة السطور القادمة.

الارق

الارق

اعلان

الارق هو اضطراب النوم، بحيث يمكن أن يجعل من الصعب النوم او الاستيقاظ، ومع ذلك يؤثر على طاقتك، وتركيزك، وكذلك صحتك، كما أن الارق قد يكون مرتبط ببعض الحالات الصحية، او الطبية، او أدوية معينة، لذلك كل ما عليك هو قراءة المقال أدناه.

اعراض الارق

اعلان

هناك العديد من العلامات، تصاحب الارق، بحيث يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من اعراض، والبعض الاخر يعاني من اعراض اخرى، ولكن إذا كنت تعاني من الارق؟ فقد تشعر بما يلي:

اعلان
  • صعوبة النوم ليلا.
  • الاستيقاظ أثناء الليل.
  • الاستيقاظ المبكر جدا.
  • عدم الشعور بالراحة، ولذلك بعد نوم ليلة كاملة.
  • التعب أثناء النهار، او النعاس.
  • العصبية، او الاكتئاب، او القلق.
  • صعوبة الانتباه، او التركيز على المهام.
  • زيادة الأخطاء، او الحوادث.
  • القلق المستمر، وذلك بشأن النوم.

اسباب الارق

اعلان

قد يكون الارق هو المشكلة الأساسي، او قد يكون مرتبط بحالات اخرى. عادة ما يكون الارق المزمن ناتج من: الإجهاد، او أحدث الحياة، او العادات التي تعطل النوم، وتشمل الاسباب الشائعة للارق المزمن ما يلي:

  • الضغط العصبي: يمكن للمخاوف بشأن العمل، أو المدرسة، او الصحة، او الشؤون المالية، او الأسرة، أن تبقي عقلك نشيط في الليل، مما يجعل النوم صعب. ومع ذلك أحداث الحياة المجهدة، او الصدمات، مثل: وفاة، او مرض احد افراد الأسرة، او الطلاق، او فقدان وظيفة، كل هذا قد يؤدي إلى الارق.
  • عادات النوم السيئة: تشمل: عدم انتظام وقت النوم لديك، والنوم الكثير أثناء القيلوله، او ممارسة اي أنشطه قبل نومك، او تقوم بعملك أثناء نومك، او تأكل قبل النوم، او تشاهد الأفلام في التلفاز. يمكن أن تتداخل أجهزة الكمبيوتر، او أجهزة التلفزيون، او العاب الفيديو، او الهواتف الذكية، او الشاشات الاخرى، قبل النوم مباشرة مع دورة نومك.
  • الاكل الكثير في المساء المتأخر: لا بأس من تناول وجبة خفيفة قبل النوم، ولكن الإفراط في تناول الطعام، قد يجعلك تشعر بعدم الراحة الجسدية أثناء الاستلقاء. يعاني العديد من الأشخاص أيضا من الحموضة المعوية، وارتداد الحمض، والطعام من المعدة إلى المريء يعد تناول الطعام، مما يبقيك مستيقظ.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يترافق الارق المزمن مع حالات طبية، او استخدام بعض الأدوية، وتشمل الاسباب الأخرى الشائعة للارق ما يلي:

  • اضطرابات الصحة العقلية: قد تؤدي اضطرابات القلق مثل: اضطراب ما بعد الصدمة، إلى اضطراب نومك. يمكن أن يكون الاستيقاظ مبكر علامة على الاكتئاب. غالبا ما يحدث الارق مع اضطرابات الصحة العقلية الأخرى أيضا.
  • الادوية: يمكن أن تتداخل العديد من الأدوية الموصوفة مع النوم مثل: مضادات الاكتئاب، وأدوية الربو، او ضغط الدم، إلى اضطراب نومك. تحتوي العديد من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل: مسكنات الالم، وأدوية الحساسية، والبرد، ومنتجات إنقاص الوزن، إلى تعطل النوم.
  • حالات طبية: تشمل الأمثلة على الحالات المرتبطة بالارق، الألم المزمن، والسرطان، والسكري، وأمراض القلب، والربو، ومرض الجزر المريئي، وفرط نشاط الغدة الدرقية، ومرض باركنسون، ومرض الزهايمر.
  • مرتبط بالنوم: يتسبب توقف التنفس أثناء النوم في توقفك عن التنفس، بشكل دوري طوال الليل، مما يقطع نومك.
  • الكافيين، والنيكوتين، والكحول: تعتبر القهوة، والشاي، والكولا، وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين من المنشطات، يمكن لشربها في وقت متأخر من بعد الظهر أو في المساء، أن تمنعك من النوم في الليل.

الوقاية من الارق

هناك العديد من الطرق للوقاية من الارق، ولكن يمكن أن تساعدك عادات النوم الجيدة في منع الارق، وتعزيز النوم السليم:

  • حافظ على تناسق وقت النوم، ووقت الاستيقاظ، من يوم إلى آخر.
  • حافظ على نشاطك، فالانشطة المنتظة، تساعد على الحصول على النوم ليلا.
  • تجنب الكافيين، والكحول، ولا تستخدم النيكوتين.
  • تجنب القيلولة.
  • تجنب الوجبات الكبيرة، والمشروبات قبل النوم.
  • اجعل غرفة نومك مريحة للنوم.
  • ابتكر طقس مريح لوقت نومك، مثل: اخذ حمام قبل النوم، او قراءة الكتب، او الاستماع إلى موسيقي هادئة.

مضاعفات الارق

اعلان

النوم مهم لصحتك، مثل: النظام الغذائي، والنشاط البدني المنتظم. مهما كان سبب قلة النوم، يمكن أن يؤثر الارق عليك عقليا، وجسديا، وتشمل المضاعفات ما يلي:

  • انخفاض الأداء في العمل، أو المدرسة.
  • مخاطر وقوع الحوادث.
  • اضطراب الصحة العقلية، مثل: الاكتئاب، واضطراب القلق، وتعاطي المخدرات.
  • زيادة مخاطر، او شدة الأمراض،او الحالات طويلة الأمد، مثل: ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب.

لقد وصلنا إلى نهاية هذا المقال، المقدم من موقع《اعرفها صح》لنشر المحتوي الطبي العربي، ومن خلال هذا الموضوع تعرفنا عن الارق، وأعراض، واسباب الارق، وبالإضافة إلى ذلك تحدثنا عن طرق الوقاية من الارق، نرجو أن نكون قدمنا لكم اكبر قد من الإفادة حول الارق، إلى اللقاء.

اعلان

السابق
السكري من النوع الأول .. أعراض .. أسباب .. مضاعفات .. الوقاية من مرض السكري من النوع الأول
التالي
الاستعلام عن شهادات التعريف وزارة السياحة السعودية