ترند

10 أسباب تؤدي إلى ألم الثدي عند النساء

ألم الثدي أمر شائع يحدث عند الكثير من النساء، أو البنات، ويكون هذا الألم ناتج عن أسباب التغيرات الهرمونية، أو حمالة الصدر غير الصحيحة، ويصيب ألم الثدي النساء خلال سنوات الإنجاب بشكل كبير جداً، وخلال قراءاتنا للكتب الطبية، ومتابعتنا لأهم الجامعات الأمريكية الطبية، سنقدم لكم أبرز الأسباب، والعوامل التي تؤدي إلى حدوث ألم الثدي، من موقع “اعرفها صح” لنشر المحتوى الطبي.

أسباب ألم الثدي

اعلان

كثير من النساء يتساءلن عن أسباب ألم الثدي الأيمن، أو أسباب ألم الثدي في بداية الحمل، ومن خلال هذه الفقرة سنجيب عن هذه الأسئلة الشائعة، وسنقدم لكم أبرز الأسباب المهمة التي تؤدي إلى ألم الثدي.

يحدث ألم الثدي عند النساء، والبنات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 سنة، و 40 سنة، وعادة ما يكون الألم مستمر أثناء فترة الإنجاب.

استمري بالقراءة، لكي تتعرفي على الأسباب الأكثر شيوعاً لحدوث ألم الثدي.

وتشمل أسباب ألم الثدي ما يأتي:

1- التغيرات الهرمونية

يرتبط ألم الثدي، أو تورم الثدي في التغيرات الهرمونية التي تحدث قبل الدورة الشهرية، وعادة ما يسبب هذا النوع من ألم الثدي إيلاماً في كلا الثديين، وقد يمتد إلى الإبط أيضا.

عندما يرتبط ألم الثدي بالدورة الشهرية، فإنه يعرف باسم ألم الثدي الدوري. ويمكن أن يكون ألم الثدي الدوري واحداً من الأعراض التي تحدث قبل الحيض، وتعرف باسم متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

يمكن أن يحدث ألم الثدي أيضا بسبب التغيرات الهرمونية الأخرى، مثل تلك التي تحدث أثناء الحمل، أو في المرحلة الأولى من انقطاع الطمث.

2- حمالة الصدر

يمكن أن تسبب حمالات الصدر ألماً في الثدي، وذلك إذا كانت ضيقة جداً، أو تحتوي على سلك سفلي يحفر في الجلد، أو أنسجة الثدي.

3- التغيرات الكيسية الليفية بالثدي

التغيرات الكيسية الليفية بالثدي غير ضارة، ولكن قد تكون أعراضها غير مريحة تؤدي إلى الشعور بتكتل الثديين، أو اختلاف قوامهما بسبب التقلبات الهرمونية. ومرض الثدي الليفي الكيسي هو من أكثر أنواع أمراض الثدي غير السرطانية المنتشرة شيوعاً.

4- التهاب الثدي

التهاب الثدي هو مصطلح يشير إلى التهاب، أو تورم الثديين، والسبب المعتاد على ذلك هو العدوى. والتهاب الثدي يصيب النساء بشكل عام، ولكنه أكثر انتشاراً عند النساء اللاتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية.

5- الأدوية

هناك بعض الأدوية يمكن أن تساهم في تطور ألم الثدي، وتشمل الآتي:

  • مستحضرات الديجيتال: مثل الديجوكسين الذي يعالج قصور القلب الاحتقاني، واضطراب نظم القلب.
  • الكلوربرومازين (Thorazine): هذا الدواء يستخدم لاضطرابات الصحة العقلية.
  • مدرات البول التي تقتصد البوتاسيوم: مثل إبليرينون، أو سبيرونولاكتون.
  • ميثيل دوبا (Aldomet): وهو علاج لارتفاع ضغط الدم.

6- ندبة

يمكن أن تسبب كل من الجراحة، والعلاج الإشعاعي لسرطان الثدي تكوين أنسجة ندبة، مما يؤدي إلى ألم الثدي، وزيادة تماسك الثدي.

7- التواء الظهر، أو الرقبة، أو الكتف

تسبب الالتواءات، أو الإصابات في الظهر، أو الرقبة، أو الكتف، الآلام في الثدي عند النساء.

8- التهاب الغضروف الضلعي

التهاب الغضروف الضلعي، هو التهاب يصيب الغضروف الضلعي الذي يربط الأضلاع بعظم الصدر، يسبب ألماً حاداً في الصدر، وقد يكون هذا الألم تدريجياً، أو مفاجئاً.

قد تؤدي بعض العوامل التالية إلى تفاقم ألم الثدي:

  • الضغط على الصدر.
  • النشاط البدني.
  • الجلوس، أو الاستلقاء في أوضاع معينة.
  • التنفس العميق.
  • العطس.
  • السعال.

9- تكيسات الثدي

تكيسات الثدي هي أكياس مليئة بالسوائل، وهي غير سرطانية، ومنتشرة بشكل كبير جداً عند النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث.

10- سرطان الثدي

يحدث سرطان الثدي عندما تتحور خلايا الثدي، وتبدأ بالنمو، مما قد تؤدي إلى ألم الثدي، وأعراض أخرى عديدة.

المصدر: www.medicalnewstoday.com

اعلان
السابق
استعلام عن مؤسسة برقم الإقامة
التالي
أسباب ألم أسفل الظهر