السعودية

أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل

من درس جمع القرآن الكريم سنتعرف على إجابة سؤال: أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل… كان هذا السؤال في كتاب الدراسات الإسلامية تفسير ٢ التعليم الثانوي نظام المقررات البرنامج التخصصي مسار العلوم الإنسانية، فـ لمعرفة الإجابة الصحيحة تابعوا قراءة الآتي…

أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل

الإجابة الصحيحة هي: “زيد بن ثابت الإنصاري” بتكليف من أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ٫٫.

خصائص حفظ القرآن في الصدور

اعلان
  • ابتدأ منذ نزوله على الرسول ﷺ واستمر إلى يومنا هذا، و إلى أن يرفع الله القرآن من الأرض.
  • إن القرآن هو الكتاب الوحيد الذي يحفظه أهله في صدورهم.
  • حفظ القرآن في الصدور فرض كفاية، إذا قام به عدد من المسلمين سقط الإثم عن الباقين، أما الواجب على كل مسلم ومسلمة أن يحفظ من القرآن ما تؤدى به الصلوات.
  • واقل ذلك حفظ سورة الفاتحة التي هي ركن في كل ركعة من ركعات الصلاة.

جمع القران بمعنى كتابته وتدوينه

اعلان

وقد مر ذلك بثلاث مراحل:

  • المرحلة الأولى: في عهد الرسول ﷺ.
  • اتخذ رسول الله ﷺ كُتاباً للوحي منهم الخلفاء الأربعة، وزيد بن ثابت، وأبي بن كعب، ومعاوية بن أبي سفيان، والزبير بن العوام رضي الله عنهما.
  • فكان رسول الله ﷺ كما أخبر عثمان بن عفان رضي الله عنه إذا نزل عليه الشيء  يدعو بعض من كان يكتبه فيقول: (( ضعوا هذه في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا )).
  • وكان مما يكتب عليه العُسب، واللخاف، والرقاع، والأكتاف.
  • المرحلة الثانية: في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه: وكان سبب الجمع الخشية من ذهاب شيء من القرآن بذهاب حفظته الذين استشهدوا في معركة اليمامة سنة ١٢ هـ.
  • فأشار عمر بن الخطاب على أبي بكر رضي الله عنهما بجمع القرآن في مصحف واحد، فشرح الله صدر أبا بكر للقيام بذلك،  وكلف بهذه المهمة زيد بن ثابت الإنصاري رضي الله عنه.
  • المرحلة الثالثة: في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه.
  • مع اتساع البلاد الإسلامية، ودخول عدد كبير من الناس في الإسلام.
  • وقد اختلاف بينهم في قراءتهم للقرآن الكريم، لا سيما في البلدان البعيدة عن المدينة.
  • حتى كاد هذا الاختلاف أن يصل إلى النزاع والشقاق، فلما رأى حذيفة بن اليمان رضي الله عنه ذلك أفزعة الأمر وأعلم عثمان رضي الله عنه به، وقال ( أدرك أمة محمد ﷺ قبل أن يختلفوا… ) فعرض عثمان رضي الله عنه الأمر على الصحابة رضي الله عنهما، وأجمعوا على ثلاثة أمور:
  • أن تنسخ الصحف الأولى التي جمعها زيد بن ثابت رضي الله عنه في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه في مصاحف متعددة.
  • حذف مالم يثبت من القراءات، والاقتصار على ما ثبت بالتواتر.
  • أن يحرق ماعدا هذه النسخ.

فأرسل عثمان رضي الله عنه إلى حفصة رضي الله عنها أن أرسلي إلينا بالصحف ننسخها، ثم نردها إليك، فأرسلتها.
واختار عثمان رضي الله عنه لهذه المهمة: زيد بن ثابت، وعبد الله بن الزبير، وسعيد بن أبي العاص، وعبد الرحمن بن الحارث رضي الله عنهما.

الفرق بين الجمع في عهد أبي بكر والجمع في عهد عثمان رضي الله عنهما

  • الاختلاف في السبب، ففي جمع أبي بكر رضي الله عنه كان السبب الخشية من ذهاب شيء من القرآن، وفي عهد عثمان رضي الله عنه كان السبب كثرة الاختلاف في وجوه القراءات.
  • جمع أبي بكر رضي الله عنه مرتب الآيات وفي السور خلاف، وجمع عثمان رضي الله عنه مرتب السور والآيات بالاتفاق.
  • جمع أبي بكر رضي الله عنه بمعنى جمع ما في الرقاع والعسب في مصحف واحد، وجمع عثمان رضي الله عنه بمعنى نسخة في مصاحف متعددة.
وصلنا إلى ختام مقالنا هذا المقدم من موقع ٫٫ اعرفها صح ٫٫ والذي تعرفنا فيه على إجابة سؤال: أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل. أرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات.
أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل

الإجابة الصحيحة هي: “زيد بن ثابت الإنصاري” بتكليف من أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ٫٫.

السابق
حديث جبريل عليه السلام يبين مراتب الدين الثلاث صواب ام خطأ
التالي
استخدم المسلمون التماثل الكلي في زخرفة المساحات الكبيرة من أمثلتها