السعودية

أفترض أن كوكبا جديدا اكتشف، له غلاف جوي يصح للتنفس

أدركت جيداً أن إجابة سؤال: أفترض أن كوكبا جديدا اكتشف، له غلاف جوي يصح للتنفس، ولاتوجد حياة على سطحه، وتوجد كميات قليلة جدا من الماء، فهل يصلح هذا الكوكب ليعيش عليه الإنسان؟ أوضح ذلك، هذا السؤال له أهمية كبيرة لدي طلاب، وطالبات الصف السادس الإبتدائي، لصعوبة هذا السؤال، لذا قام فريق موقع اعرفها صح، بأستخراج لكم الإجابة النموذجية لهذا السؤال من كتاب العلوم، الفصل الدراسي الثاني، لمعرفة الإجابة لهذا السؤال، فتابعوا القراءة.

أفترض أن كوكبا جديدا اكتشف، له غلاف جوي يصح للتنفس، ولاتوجد حياة على سطحه، وتوجد كميات قليلة جدا من الماء، فهل يصلح هذا الكوكب ليعيش عليه الإنسان؟ أوضح ذلك

الإجابة النموذجية، وهي: أدلة من النص، وهو أن الغلاف الجوي يصلح للتنفس، لكن لاحياة على هذا الكوكب يحوي على القليل من الماء.

كيف نثبت أن الأرض تدور؟

اعلان
  • أتأمل الشكل المغزلي للجسم في الصورة المجاورة، كيف يدور؟ إنه يدور حول نفسه، تشـبه حركة الأرض حركة جسم مغزلي يدور حول نفسه، فهي تدور حول خط وهمي يسمى محور الأرض، يمتد من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي ماراً بمركز الأرض، تـدور الأرض حول محورها دورة كاملة تسمى دورة الأرض اليومية، تستغرق حوالي ٢٤ ساعة، وفي كل دورة تصل إلى جميع مناطق الأرض كميات محددة من ضوء الشمس، ويتعاقب الليل، والنهار لفترات تختلف بحسب أوقات السنة.
  • ظن الناس في وقت ما أن الشمس تدور حول الأرض كل يوم؛ وسبب ذلك أننا ننظر إلى الشمس ونحن نقف على الأرض التي تدور حول محورها، فتبدو الشمس كأنها تتحرك؛ ويظهـر لـنـا الأمر أن الشمس تبزغ من الشرق، وتتحرك في السماء نحو الغرب، وتصل إلى أعلى نقطة لها.
نصل بكم زملائي الطلبة المتميزون إلى نهاية مقالنا لهذا اليوم الذي تكلمنا فيه عن إجابة سؤال: أفترض أن كوكبا جديدا اكتشف، له غلاف جوي يصح للتنفس، ولاتوجد حياة على سطحه، وتوجد كميات قليلة جدا من الماء، فهل يصلح هذا الكوكب ليعيش عليه الإنسان؟ أوضح ذلك، نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم لكم المعلومات الكافية، كان هذا عبر موقع اعرفها صح لنشر الخدمات الالكترونية في المملكة العربية السعودية.
أفترض أن كوكبا جديدا اكتشف، له غلاف جوي يصح للتنفس

الإجابة النموذجية، وهي: أدلة من النص، وهو أن الغلاف الجوي يصلح للتنفس، لكن لاحياة على هذا الكوكب يحوي على القليل من الماء.

السابق
تسمى دراسة الكون
التالي
كيف أقارن بين إرسال رواد الفضاء واستعمال المناظير الفلكية والمسابير الفضائية في دارسة النظام الشمسي