ترند

أعراض نقص الأكسجين

أعراض نقص الأكسجين

نحن لا نتنفس بعمق عندما ننام كما نتنفس خلال النهار، ولكن لا تعمل الرئتان بكامل طاقتها، ولذلك من المنطقي تماماً خفض مستويات الأكسجين لديك نتيجة لذلك. 

إذا كنت تعتقد أن مستويات الأكسجين لديك تتناقص بشكل كبير، فقد يكون ذلك بسبب العديد من المشكلات الأساسية.

وهناك العديد من الأعراض التي تؤدي إلى نقص الأكسجين، فما هي الأعراض؟ تابع قراءة الأسطر القادمة.

أعراض نقص الأكسجين

اعلان

عندما يظهر نقص الأكسجين يؤدي إلى أعراض، ومشاكل عديدة، وتشمل أعراض  نقص الأكسجين المزمن  ما يلي:

  • التعب المزمن.
  • ضعف الجهاز المناعي مثل: التهاب الحلق، وتورم غدد الرقبة، وألم الأنسجة.
  • ضباب الدماغ (مشاكل المزاج، والذاكرة، والتركيز).
  • آلام العضلات، وضعفها.
  • انتفاخ البطن.
  • تشنجات، وإسهال، وإمساك، ومشاكل في الهضم.
  • برد، وضعف الدورة الدموية.
  • صعوبة النوم، ومتلازمة تململ الساقين.
  • الدوار، والدوخة، وخفقان القلب، وتخطي النبضات.
  • جفاف الجلد، والعينين، والفم، وأنسجة المهبلي.
  • التهاب المهبل.
  • تصلب، وألم في المفاصل، والعضلات.
  • قلة الدفع الجنسي، وعدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.
  • عزو الهواء (ضيق التنفس، والتثاؤب).

أعراض نقص الأكسجين في الليل

يمكن أن يؤدي نقص الأكسجين طوال الليل إلى مجموعة واسعة من الأعراض مثل الصداع، والدوخة، والتعب، والاكتئاب، وحتى مشاكل القلب.

الحالة الأكثر شيوعاً التي تسبب ليلاً هي: نقص الأكسجة في الدم. تتسبب الحالة في انخفاض مزمن في مستويات الأكسجين في الدم، وتزداد سوءاً أثناء النوم.

وتشمل الأعراض التي تؤدي إلى نقص الأكسجين في الليل ما يأتي:

  • ضيق في التنفس.
  • نقص التركيز، والطاقة خلال النهار.
  • الدوخة.
  • السعال.
  • تلهث(التنفس السريع) الهواء عند الاستيقاظ.
  • الاختناق أثناء النوم.
  • الاستيقاظ من النوم.
  • سرعة ضربات القلب.
  • تغير لون الجلد.
  • التعرق بغزارة.
  • سرعة التنفس.

وقد تشمل الأعراض الأكثر خطورة، وفقدان الأكسجين لفترة طويلة مثل:

  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • الارتباك.
  • فقدان الذاكرة.
  • ضباب الدماغ(مجموعة من الأعراض).

ملاحظة: إذا انخفضت نسبة الأكسجين في الدم، ومن المحتمل أن تعاني من بعض هذه الأعراض إن لم يكن كلها.

ملاحظة: بعض أسباب نقص الأكسجين في الليل، ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الليل أيضاً إلى تعطيل نومك، مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق، قلق الإنتباه أثناء النهار. ويؤدي نقص الأكسجين أيضاً إلى الإضرار بقدرة خلالك على التكاثر، والإصلاح، والتجديد.

أعراض نقص الأكسجين أثناء النوم

الأشخاص المصابون بانقطاع النفس الانسدادي النومي، والسمنة هن أكثر عرضة لنقص الأكسجين في أجسامهم أثناء النوم.

كما يمكن يصبح الأطفال الذين يعانون من التهاب اللوزتين أيضاً عرضة لهذا الحالة.

وقد تشمل أعراض نقص الأكسجين أثناء النوم ما يأتي:

  • كثرة الشخير أثناء النوم.
  • الاختناق أثناء النوم.
  • يعاني من نعاس شديد أثناء النهار.
  • شعور بضيق شديد أثناء النوم.
  • يلهث(التنفس بسرعة) عدة مرات طول الليل.

ملاحظة: هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تفقد الأكسجين أثناء النوم مثل: الربو، وCOPD(مرض الانسداد الرئوي المزمن)، وفقر الدم، والسمنة، وسرطان الرئة، والتليف الكيسي.

ملاحظة: يمكن أن يؤدي التعرض للمواد الكيميائية، والملوثات أيضاً إلى استنفاد إمدادات الأكسجين في الجسم.

أعراض نقص الأكسجين في الدماغ

يعد الإمداد الكافي من الأكسجين أمراً ضرورياً حتى يعمل الدماغ بشكل صحيح، ونقص الأكسجين.

وقد تشمل أعراض نقص الأكسجين في الدماغ ما يلي:

  • تغير في سلوك الشخص.
  • فقدان النشاط السابق.
  • الكسل طول اليوم.
  • يعاني من نوبات إغماء.
  • فقدان مؤقت للذاكرة.
تكلمنا في هذا المقال على (أعراض نقص الأكسجين)، وأعراض نقص الأكسجين في الليل،  أعراض نقص الأكسجين أثناء النوم، وأعراض نقص الأكسجين في الدماغ، ونأمل أن نكون استطعنا أن نقدم لكم محتوى واضحاً، ومختصراً.