ترند

أسباب الرعاف بالتفصيل

هل تعاني من الرعاف؟

خلال موضوعنا هذا سنتحدث عن أسباب الرعاف، وبالإضافة إلى ذلك سنتحدث عن أسباب الرعاف أثناء النوم، لذلك تابع معنا هذه السطور، المقدمة من موقع “اعرفها صح” لتتمكن من معرفة الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الرعاف.

أسباب الرعاف

أسباب الرعاف

الكثير من الأشخاص يتساءلون عن أسبب الرعاف المفاجئ، لذا خلال مقالنا هذا سنوضح لكم ما هي الأسباب.

هناك العديد من الأسباب يمكن أن تؤدي إلى حدوث نزيف في الأنف، بما في ذلك الصدمة الناتجة عن إصابة، أو تشوهات داخلية، أو في حالات نادرة أورام داخل الأنف، وتشمل الأسباب الأكثر شيوعا ما يأتي:

  • المناخات الجافة، أو الهواء الجاف الساخن الذي يجف داخل الأنف.
  • حك الأنف، أو فركها بشدة.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي، مثل: الزكام.
  • النفخ المتكرر للأنف.
  • إصابة الأنف.
  • دخول جسم غريب للأنف.
  • تناول الأسبرين بانتظام.
  • بخاخات الأنف.
  • المواد الكيميائية التي تهيج مجرى الهواء، مثل: الأمونيا.
  • تعاطي الكحول.
  • الهواء الجاف الذي يمكن أن يتسبب في تشقق بطانة الأنف، ونزيفها.
  • استخدام الأدوية المضادة للتخثر، أو الأسبرين، أو الأدوية المضادة للالتهابات (NSAIDS) التي تغير قدرة الدم على التسلط.
  • حالات صحية مثل: أمراض الكبد، أو أمراض الكلى، أو استهلاك الكحول المزمن، والتي تقلل من قدرة الدم على التجلط.

وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن يحدث الرعاف بسبب ما يلي:

  • الهواء الجاف: يعتبر من أكثر الأسباب التى تؤدي إلى نزيف الأنف، ويحدث ذلك عندما تعيش في مكان فيه مناخ جاف، أو ظروف جوية، أو إذا كنت تستخدم نظام تدفئة مركزي، مما قد يؤدي ذلك إلى جفاف أغشية الأنف، وهي الأنسجة الموجودة داخل الأنف، مما قد يتسبب الجفاف الشديد لأغشية الأنف في ظهور بعض القشور داخل الأنف، وقد يسبب التقشر أحياناً الشعور بالحكة، أو التهيج.
  • تناول بعض الأدوية: مثل مزيلات الاحتقان، ومضادات الهيستامين لعلاج الحساسية، ونزلات البرد، ومشاكل الجيوب الأنفية، وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن تؤدي هذه الأدوية إلى جفاف الأغشية الأنفية، وقد يتسبب ذلك في حدوث نزيف في الأنف.

ومع ذلك، هناك أسباب إضافية يمكن أن تؤدي إلى الرعاف، وتشمل ما يأتي:

  • المهيجات الكيميائية.
  • بعض الأجسام الغريبة العالقة في أغشية الأنف.
  • بعض ردود الفعل التحسسية.
  • العطس المتكرر.
  • إصابة في الأنف.
  • الهواء البارد.
  • نفخ الأنف.
  • زيادة استخدام جرعات الأسبرين.
  • إصابة الجهاز التنفسي العلوي.

وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن يحدث الرعاف بسبب اضطرابات النزيف، ولكن هذا السبب نادر الحدوث.

هناك سبب آخر نادر للرعاف، يمكن أن يكون ورم في الأنف، أو الجيوب الأنفية. قد يكون غير سرطاني، ويسمى أيضا حميدا، أو سرطانيا.

في بعض الحالات يمكن أن يكون سبب الرعاف بسبب الجينات التي تنتقل من العائلات، كما أن هناك حالة نادرة تسمى توسع الشعيرات النزفي الوراثي (HHT)، والتي تؤثر على الأوعية الدموية.

إذا كان لديك HHT الوراثي، فقد تستيقظ ليلا ووسادتك مبللة بالدم، وقد تظهر عليك بقع حمراء في وجهك، أو يديك. لذا إذا كان أحد والديك، أو كلاهما يعاني من هذه الحالة، وكنت أنت أيضا تعاني من نزيف الأنف، فاسأل الطبيب عن إجراء الفحوصات لمعرفة السبب الرئيسي لذلك.

ملاحظة هام: إذا لم يتوقف الرعاف، أو إذا كنت تعاني من نزيف شديد في لثتك، أو أنفك، أو عند إصابتك بجروح طفيفة، فاستشر الطبيب المختص على الفور.

وبالإضافة إلى ذلك قد يكون هناك أسباب خطيرة للرعاف، وتشمل الأسباب الآتي:

  • السرطان.
  • اضطرابات النزيف.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اضطرابات تخثر الدم.

المصدر1: www.webmd.com.
المصدر2: www.pennmedicine.org.
المصدر3: www.practo.com