ترند

أسباب ألم الركبة بالتفصيل

هل تعاني من ألم الركبة؟

خلال هذا المقال سنتحدث عن أسباب ألم الركبة، وألم الركبة شائع جدا عند الكثير من الأشخاص، ويحدث ألم الركبة بسبب العديد من العوامل، وقد يصيب ألم الركبة جميع الأشخاص، وجميع الفئات العمرية، ومن خلال هذا الموضوع المقدم من موقع “اعرفها صح” سنتحدث عن أسباب ألم الركبة، وأسباب ألم الركبة المفاجئ، لذا تابعوا معنا قراءة السطور التالية.

أسباب ألم الركبة

اعلان

قد يحدث ألم الركبة بشكل مفاجئ، أو قد تحدث آلام في الركبة اليمني، أو اليسرى، لذلك خلال فقرتنا القادمة سنقدم لكم أبرز الأسباب، والعوامل التي تؤدي إلى حدوث آلام الركبة.

الركبة تتكون من الٱتي:

اعلان
  • الجزء السفلي من عظم الفخذ.
  • الجزء العلوي من عظم الساق.
  • الرضفة.
  • الأربطة، والأوتار القوية التي تربط العظام معا.

أي شي يحدث، أو أي ضرر، أو مرض في العظام يمكن أن يسبب آلام في الركبة بشكل مفاجئ.

تشمل الأسباب الشائعة المحتملة لألم الركبة بشكل عام ما يلي:

  • التهاب المفاصل.
  • إصابات الأربطة.
  • تمزق الغضروف المفصلي.
  • التهاب الأوتار الرضفي، والتمزق.
  • متلازمة آلام الفخذ الرضفي.
  • كيس بيكر.
  • التهاب الجرب.
  • متلازمة الفرقة الشحمية.

1- التهاب مفاصل الركبة

يمكن أن تؤثر عدة أنواع من التهاب المفاصل على مفصل الركبة، النوعين الأكثر شيوعا هما، هشاشة العظام (OA)، والتهاب المفاصل الروماتويدي (RA).

يتطور التهاب مفاصل الركبة نتيجة “تآكل” غضروف الركبة، وهو أكثر شيوعا عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، وقد يبدأ بألم حاد عند الحركة.

التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض مناعي ذاتي يهاجم فيه جهاز المناعة المفاصل، ويسبب الألم، وتورم، واحمرار، ودفء، في الركبة. ويميل ألم الركبة RA إلى التحسين مع النشاط.

2- إصابة أربطة الركبة

يوجد في الركبة أربعة أربطة أساسية، وتشمل هذه الأربطة ما يلي:

  1. الرباط الجانبي الوسيط (MCL): يمتد إلى الجزء الداخلي من الركبة (الوسيط يعني باتجاه الوسط).
  2. الرباط الجانبي الجانبي (LCL): يمتد إلى الجزء الخارجي من الركبة (الجانبي يعني الابتعاد عن مركز الجسم).
  3. الرباط الصليبي الأمامي (ACL): يمر بشكل قطري من داخل مفصل الركبة إلى أمام الرباط الصليبي الأمامي (الأمامي يعني الجبهة).
  4. الرباط الصليبي الخلفي (PCL): يمر بشكل قطري يكون داخل مفصل الركبة إلى خلف الرباط الصليبي الأمامي (خلفي يعني خلف).

هذا الأربطة يربطون جميعا عظمة الفخذ بعظم الساق، تعتبر إصابات الرباط الصليبي الأمامي هي أكثر أنواع إصابات الركبة شيوعا، وتعد إصابات الرباط الصليبي الخلفي غير شائعة إلى حد ما.

3- غضروف الركبة الممزق (الغضروف المفصلي)

الغضروف المفصلي عبارة عن قطع غضروفية صلبة على شكل حرف “C” ، يعد الغضروف المفصلي الممزق سببا شائعا لألم الركبة.

عندما يتمزق الغضروف المفصلي، قد تسمع “فرقعة”، ويتبع ذلك ظهور أعراض تدريجية مثل:

  • تصلب.
  • تورم.
  • النقر.
  • قفل المفصل.

عندما تكون صغير في السن، فمن المرجح أن تكون سبب الإصابة رياضية، ولكن عندما تكون كبيراً بالسن، فإن الضعف الناتج عن التقدم في السن يجعلها أكثر عرضة للتمزق.

4- التهاب الأوتار الرضفي، والتمزق

التهاب الوتر الرضفي هو التهاب في الوتر الرضفي، وهذا هو وتر كبير يربط رضفتك بأعلي عظمة الساق.

التهاب الوتر الرضفي أكثر شيوعا عند الرياضيين الذين يمارسون الكثير من الجرى، والقفز، وغالبا ما يوصف بأنه ألم خفيفة مستمر يصبح حادا عندما تكون نشيطاً.

في بعض الحالات، يمكن أن يتمزق الوتر الرضفي الضعيف، ويسبب تمزق الوتر الرضفي الآتي:

  • ألم شديد.
  • تورم في الركبة.
  • إحساس بالتمزق، أو الفرقعة.

5- متلازمة الألم الرضفي الفخذي

تعد متلازمة ألم الفخذ الرضفي أكثر شيوعا عند المراهقين، والشباب، عادة ما يكون ناتجاً عن الأنشطة الشديدة التي تضغط على الركبة، مثل:

  • الجرى.
  • القرفصاء.
  • صعود السلالم.

يمكن أن تسبب محاذاة الركبة غير الطبيعية في حدوث ذلك أيضا، وكذلك الغضروف المرن الذي يتآكل، هذه حالة تسمى تلين غضروف الرضفة.

تسبب متلازمة الألم الرضفي الفخذي ألما خفيفا مؤلما تحت الرضفة، يزداد الألم سوءا مع ثني الركبة المتكرر، أو بعد الجلوس لفترات طويلة، ومن النادر حدوث تورم في الركبة، أو انغلاقها.

الأسباب الأخرى الشائعة لألم الركبة، تشمل ما يأتي:

  1. كيس بيكر: تورم في مؤخرة مفصل الركبة، قد يكون بسبب تمزق الغضروف المفصلي، مما يسبب ألماً، وتيبساً، وانتفاخاً مرئياً يزداد سوءا مع النشاط.
  2. التهاب الجرب قبل الطفيلي: تورم الجراب قبل الرضفة (كيس مملوء بالسوائل فوق الرضفة)، قد يسبب ألماً خفيفاً، يمكن أن ينتج عند الركوع كثيرا.
  3. متلازمة الشريط الحرقفي الظنبوبي (ITB): تورم في ITB وهي (ألياف سميكة على الجزء الخارجي من الفخذ)، غالبا ما يكون سبب ذلك الإفراط في الاستخدام، مما يؤدي إلى ألم، وحرقة في الجزء الخارجي من مفصل الركبة.

أسباب ألم الركبة الأقل شيوعا

اعلان

تشمل الأسباب الأقل شيوعا لألم الركبة الشديد، الحالات، والإصابات.

وتشمل الإصابات ما يلي:

  1. خلع الرضفة: الأسباب هي الضربات الحادة في الركبة، أو الالتواء، مما سبب ألماً شديداً في مقدمة الركبة، بالإضافة إلى الالتواء، أو الانزلاق، أو الانزلاق أثناء الحركة.
  2. كسر رأس الركبة: الأسباب هي ضربة مباشرة، أو السقوط على الركبة، يمكن أن يسبب ذلك الألم، وصعوبة استقامة الساق، وكدمات، وتورم، وفي بعض الأحيان يكون هناك تشوه مرئي.

وتشمل الحالات ما يأتي:

  1. النقرس: يؤدي ارتفاع مستويات حمض البوليك إلى تكوين بلورات حادة داخل المفصل، مما يؤثر على الركبة، والورك، والأصابع، وخاصة أصبع القدم الكبيرة، مما يؤدي إلى ألم شديد جدا، وحرقة، وتورم، واحمرار، ودفء في المفصل المصاب.
  2. متلازمة بليكا: تهيج الغشاء الزليلي (بطانة المفصل)، بحيث يكون الألم في منتصف، وأمام الركبة، يتفاقم مع الخمول، أو القرفصاء، أو الجرى، أو الركوع.
  3. مرض شلاتر: الضربات بعد طفرات النمو لدي الأطفال من 9 سنوات إلى 14 سنة. يكون الألم في مقدمة الركبة، ويتحسن مع الراحة، ويزداد سوءا مع أنشطة مثل: الجرى، والقفز.
  4. التهاب العظم، والغضروف السالخ: عند الأطفال يؤدي نقص إمداد الدم إلى ضعف العظام، والغضاريف، مما قد تنفصل الركبة عن العظم الأساسي، وتؤدي إلى الألم مع النشاط.
  5. عدوى مفصل الركبة: تنتج العدوى بكتيريا في مجرى الدم، مما يسبب ألماً شديداً، وتورم، وسخونة، وحركات مؤلمة، وحمى في الركبة.
  6. ورم العظام: عندما يحدث ورم العظام يؤدي إلى العديد من الأعراض، مثل: الحمى، وفقدان الوزن غير المقصود، والألم يزداد سوءا أثناء النوم، أو في الليل.

المصدر: www.verywelhealth.com

اعلان
السابق
شروط قبول الجمارك الكويت
التالي
شروط البعثات الخارجية الكويت